The Moorish Wanderer

معدلات قياس الفقر

أتذكر مقالا لنادية صلاح نشر عند إيداع مشروع قانون المالية لسنة 2013، و في هذا المقال تقارن رئيسة تحرير جريدة ليكونوميست، معدلات الفقر في المغرب و فرنسا، و تستنتج أن المغرب “مزطط راسو” (بتصرف) و أن الإقتصاد المغربي ينتج مستويات فوارق إجتماعية مماثلة لتلك في أوروپا. هذا لأن إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط تضع معدلات الفقر في حدود 8.9 في المئة سنة 2007، في حين كانت النسبة 15.3 في المئة في 2001

هذا بطبيعة الحال ممكن لأن المندوبية لا تستعمل نفس المعايير المعتمدة من طرف معهد الإحصائيات بفرنسا، أم المعايير الإحصائية المعتادة. بإختصار شديد، مستوى الفقر النسبي يعرف كنسبة من المدخول المتوسط (وليس معدل المدخول، لأسباب سأترق لها لاحقا) غالبا ما يعتمد نصف أو 60 في المئة من هذا المدخول

المدخول المتوسط إحصائية لا تخضع لتأثير المداخيل العليا كما هو الأمر بالنسبة لمعدل المدخول. على سبيل المثال، 60 في المئة من المدخول المتوسط ل سنة 2010 يعني أن كل أسرة تتقاضى مدخولا أقل من 48.115 درهم سنويا تستجيب لمفهوم الفقر النسبي، ما يعنيه أن 33 في المئة من الأسر تعيش تحت عتبة الفقر النسبي، ما لا يعنيه أن كل 2.3 مليون أسرة فقراء، لكن العديد منهم لا يستطيعون الإلتحاق بالطبقات الوسطى، ما هو شرط أساسي لبناء مجتمع متكافىء، أو على الأقل بفوارق إجتماعية معتدلة

و في سبيل المقارنة مع مستويات الفقر النسبي في فرنسا التي ذكرتها نادية صلاح، أقترح التمعن في المبيان التالي، الذي يقارن كلى الدولتين بنفس المعيار: 60 في المئة من المدخول المتوسط. فعلا، معدلات الفقر النسبي سجلت إنخفاض أكبر بالمقارنة مع فرنسا منذ 1970، لكن المعدلات المطلقة ما تزال مرتفعة

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: