The Moorish Wanderer

خرافة نمو الناتج الوطني الخام ب 7%، تراجع لحزب العدالة و التنمية

Posted in Dismal Economics, Intikhabates-Elections, Moroccan Politics & Economics, Morocco by Zouhair ABH on January 18, 2012

خرافة حقا لأن حزب العدالة و التنمية يستغل شيء ما من الأمية في الشؤون الاقتصادية التي تعاني منها مجموعة كبيرة من الرأي العام؛ التزم الحزب من خلال برنامجه الانتخابي بخلق المناخ لنمو اقتصادي مستهدف في حدود 7 في المائة

إلا أن تصريحات تمت على وسائل الإعلام أن نسبة 7% هي في الحقيقة نسبة تتعهد الحكومة بالوصول إليها في غضون 2015/2016. لكن هذا التفكير خاطئ: صرح الخبير الاقتصادي نجيب بوليف (وقد أصبت بخيبة أمل عندما علمت بإستوزاره كمكلف لدى رئيس الحكومة، عوض تعيينه على رأس وزارة المالية) أن نسبة 7% هي نقطة وصول، وليس معدل. لكنه كخبير في الاقتصاد القياسي يعلم جليا أن نسبة النمو في تذبذبها ليست تراكمية، يعني أن نسبة النمو شبيهة بمتغير عشوائي باحتمال و، ما هو أهم، بانحراف طرازي. ما يمكن للحكومة تحقيقه هو وضع أمام أعينها هدف (في هاته الحالة، 7% أو 5%) تحاول أن تقترب منه كل سنة؛ هذا يعني أن “نمو مستهدف” هو متوسط تتعهد الحكومة بالوصول إليه مع تحقيق أصغر انحراف طرازي (أو تفاوت) هناك أيضا مشكل التزام برنامج الحزب الانتخابي برفع الدخل الفردي ب +40% في غضون 2016

 تجدر الإشارة أن النمو الاقتصادي يخص الناتج الداخلي الخام، بينما الدخل الوطني الإجمالي (أو الفردي) هو مركب ماكروإقتصادي مختلف شيء ما معا ذلك، فالترابط بين المركبين الإجماليين يجعل كلا الهدفين، 7% سنوية و +40% في الدخل الفردي شيء بديهيا

العلاقية الرياضية واضحة تماما. فالسؤال هنا يطرح نفسه: “من أين لك هذا يا بنكيران؟” تخفيض المعدل المستهدف من 7% إلى 5% ليس مشكل في حده: على العكس، أعتبر السياسات الاقتصادية الهيكلية التي يحتاج لها الاقتصاد المغربي ستكون أكثر فعالية في ظرف زمني ذو نمو اقتصادي متواضع. تحسين مستوى عيش غالبية الساكنة عبر إعادة توزيع الثروات، وليس فقط لأنها نمت بمتوسط مرتفع، وتوزع بعض منها للآخرين. إنه من السهل تحقيق نمو ثروات حينما يكون النمو الاقتصادي في 7%، لكن ذلك يحجب الفوارق الإجتماعية، بل ويعمقها كما هو الحال منذ 1999. 5% تفرض على الحكومة  5 البحث عن سياسات بديلة (و مبدعة) هيكلية *لإرضاء الناخبين* وضمان مصالحهم

ما لا أقبله هو التلاعب الذي يتعاطى له زعماء حزب العدالة و التنمية؛ تعاقدهم مع الناخبين مر عبر برنامجهم الانتخابي،  و أحد بنود هذا التعاقد كان نمو الناتج الوطني الخام. و لاربما أتفهم نقض الحزب لعهد: ف 7% تعني عائدات وافرة لخزينة الدولة. الفارق بين 7% و 5% يصل إلى حوالي 20 مليار درهم في العائدات الجبائية في حدود سنة 2016، و الفارق يتعمق عبر السنين. يعني أن نمو 7% يمكن الميزانية من صرف موارد زائدة بالمقارنة مع نمو متواضع في حدود 5%، نمو يكبل الحكومة بمواردة متواضعة تفرض عليها أولاويات في برامجها*

رجاء للقارئ و المتتبع ل لشأن الاقتصادي: نسبة النمو لا تتراكم بنفسها في تقدمها الزمني، ويبدو أن الحزب سقط في فخ إحصائي يحاول الآن إقناع الرأي العام بعدم وجود أي تعهد بنسبة متوسطة ب7 في المائة

3 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. لا ليور دو لاطلاس said, on January 19, 2012 at 00:04

    صراحة أفضل مقالاتك العربية

    كنت هنا و أوافقك الرأي

  2. Adnane ADDIOUI (@AdnaneA) said, on January 19, 2012 at 00:30

    They commited to a 7% growth if they were ruling the government ( I mean not with a coalition) .. I think with others on borad priorities must have changed….. end corruption and focus on governance … time to work!

    • Zouhair Baghough said, on January 20, 2012 at 23:24

      it certainly means they get less expected fiscal receipts with a 5.5% growth, and so some of their spending commitments will have to be trimmed…


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: